الثلاثاء، 26 فبراير 2013

الضمير الغائب ..





مع كثرة اتخاذ القرارات البعض منا امتلك اتزان بين عقله وعاطفته 
أما البعض الأخر اختار في قرارته مسار واحد فقط وبين اتخاذ القرار منا 
يفكر بجزئيين وهناك بعض الأمور تحكم علينا في اتخاذ مسار العقل 
هذا بشكل عام يقسمنا إلى أنواع من الشخصيات كل شخص وطريقته في اتخاذ القرار ، 
ولكن نسينا أن هناك ضمير غائب متكلم نسمع ونصغي له بدون شعور ، أحيانا هو من يتأخذ عنا كل شيء وبعد فوات الأوان نندم على ذلك 
باختصار " نحن من يعطيه الفرص " بأن يتكلم بداخلنا ويرافقنا في كل خطوة جعل البعض منا يدخل في دوامة وتشتت حتى وصل  أن يدمر علاقاتنا مع الآخرين لأننا نحن من سمح له بذلك ولم نعي! 
يوسوس بنا إلى أن يصل إلى هدفه 
يستحق منا أن نقف ضده ولكن كيف ؟ 
أن نجعل صلتنا بالله قوية وتؤكل عليه سبحانه -
أن نتعوذ من الشيطان - 
أن نعطي كل قرار مساره أما العقل أو أن توازن بين عقلك وعاطفتك   - 
أن نقف ضده جميعاً ولا نجعله حجةَ لنا    -






الثلاثاء 
16/4/1434