الخميس، 24 نوفمبر، 2011

ومرت سنه..!

وداعنآ عامنآ المآضي
بكل ماكان فيه من ذكريآت جميله ومؤلمة..
عشانآ معه أجمل اللحظآت والتفآصيل
بكيت وضحكت..
أخطآت وسامحت..
واليوم سوف نبدآ عامآ جديد
ولكن يا ترى ماذا سيحصل في هذا العام..؟

دام عامكم حآفل بالنجاح والتوفيق

الأربعاء، 23 نوفمبر، 2011


كآن دائمآ يحب أن يغآدر المدينة
وكنت أتسآل عن سبب مغآدرته
ويتعذر لأشغاله
لمآذا يرحل ويتركني وحيدة..!

:)


صبآحي كآن غير عن كل صبآح
أجواء هادئة
وهوآء عليل
كم هو رآئع صبآحي اليوم

تحيه معطرهـ


الاثنين، 21 نوفمبر، 2011

...





يعيشها أحلامها ويحلق بها نحو السمآء
واذا عاشت معه الواقع انصدمت انها مجرد أحلام وغرقت بالبحر..!

السبت، 19 نوفمبر، 2011

طفلتين صغآر


منذ كنت في مرحلة الإبتدائية وهي كانت معي
لم تكن علاقتي معها قويه مثل باقي صديقاتي
ولكن
هي الصديقه الوحيده التي استمرت معي الى مرحلة الثانويه
ومع السنين زادة علاقتي بها
لدرجه الجميع يستغرب منا وكيف علاقتي معها
لم نكن صديقاتي فحسب
بل مثل اختي
فيارب أن تجمعني بها في دنياك وأخرتك

..
..

صباحك طفلتين صغآر جمعهم صف وإفترقوآ "


منذ مرحلة الإبتدائيه كانت معي في نفس الفصل
نضحك ونلعب سويآ
رغم علاقتي كانت بها ليست قويه كباقي صديقاتي
ومرت الأيام وتفرقن صديقاتي
ولم تبقى الا هي معي
عندما دخلنا مرحلة الثانويه
لم يفرقنا غير الفصل ومع هذا فصلي بجوار فصلها
الجميع يستغرب منا كيف لا نفارق بعض
فيارب أن تجمعني دائما وإياها بخير
فلم تبقى من صديقاتي الا هي فقط





الجمعة، 18 نوفمبر، 2011

سأحلق مع أمنياتي


قررت أن أحلق مع أحلامي وأمنياتي ولا أتوقف

الحياة إصرار

مساكم إصرار وعزيمة

غدآ ماذا سيحصل..!



وها هي الأيام تجري وتجري
ونحن لا نفكر غدآ ماذا سيحصل..!
ولا ندري متى نفارق الحياة..!
سريعه هذه الأيام..!
ربي أغفر لي

يكتبوننا ولايشعرون :')









"
يُقآل :
أنُ لونَ آلحُزنْ آسَودِ !
وَ أنُ طِعُمَهه مُرّ !
وَ أنّهُ يَسِكنُ تِلكُ آلقِلؤَبْ آلمِفُجْوّعَهّ !
وَ أنِهُ يَمِتُصْ رَحِيُقْ آلعُمِرّ !
وَ أنَهِ حُيْنَ يَدّخُلُ مِدُنْ آلآحِلآمْ!
( يُ دَ مِ رُ هَ آ ) !
وَ أنُ آلشِطَآنْ آلتِيُ يَمُرِ بُهآ
تِشَتَعِلُ بِآلنِآرُ
- فَ مَ هُو آلحِزُنْ آلذِيُ يَتِحُدّثِوَنْ عِنُهْ ؟
فَ آلحُزِنُ :
هُوِ أنْ آلتِقُيْكَ فِ زَحُمْةِ آلعُمَرِ !
وَ أنْسُجْ مَعِكُ أجُمَلْ حِكِايَة حُبّ !
نَعِيْشُ تِفُآصِيْلهّآ وَ طِقُوَسْهّآ !
*وَ نَحِلُمْ
*بِ غْدّ أفِضُلْ
ثُمَّ
تِنُتَهِيْ آلحَكِآيُهْ بِ ” مَ أ سِ آ هُ
آلحُزِنُ :
هُوَ أنْ أُخَبُيْءَ عُمِرَيْ فِ قِلبُكَ !
وَ أمِلأُ حَقُآئِبْكُ بِ آيَآمُيْ !
وَ أضِعُ سَعُآدَتِيْ فِ عَيُنِيْكَ !
ثُمَّ
ألّوِحُ لِكَ ” مُ وَ دِ عْ ةَ ” !
لآ حَوُلْ لِيُ وَ لآ قِقِوهْ !
آلحُزِنُ :
أنْ تُصَبِحْ مِعُ آلأيُآمْ
عِيَنُآيْ آلتِيُ أرِىْ بُهَمْآ !
وَهَوُآئِيْ آلذِيَ آتِنُفَسّهْ !
وَدَمِيْ آلذِيُ أعِيُشْ بَهُ !
ثُمَّ
أنْزِفُكَ عِنُدْ آلرَحِيُلِ
دُفعَةً “وآ حِد ه ”
آلحُزِنُ :
هُوَ أنْ أُدُمِنَ حُبَكَ !
وَأُدمِنَ صَوِتُكْ !
وَأُدُمِنَ عِطْرُكَ !
وَأُدُمِنَ وْجُوّدِكَ مَعِيُ !
ثُمَّ
آفِتُحْ عَيُنْآيَ عَلِىُ ” غِ يَ آ بَ كُ ” !
آلحُزِنُ :
أنْ تِتُحْقَقّ بَعِدُ حُلِمْ!
وَ أنْ ألتَقِيُكْ بَعِدُ أُمُنِيْههَ !
وَ أنْ تَأتِيُ بَعِدُ إنِتُظْآرّ !
وَ أنْ أجِدُكَ بَعِدُ بَحُثْ !
ثُمَّ
أسَتِيُقِظْ عَلِىُ زّلِزَآلْ “رَ حُ يْ لَ كُ ” !
آلحُزِنُ :
أنْ تُفِآرُقْ وَ لآتُفِآرُقْ !
فَتِصَمُتْ وَيَبقِىْ صَوِتُكْ فِ أذُنِيْ !
وَ تَغِيُبْ فَتَبُقْىَ صُوِرَتَكْ فِ عَيُنِيْ !
وَ تَرِحُلْ وَ تِبُقْىَ أنِفُآسُكْ فِ قَلبِيْ ! ,
وَ تِخُتْفِيّ وَيَبُقِىُ طَيُفْكَ خَلِفُكْ ” يُ مَ زِ قّ نِـ يْ ” !
آلحُزِنُ :
أنْ أُغُمِضَْ عَيُنِيْ فَ أرِآكَ !
وَ أنْ أخِلُوْبِ نَفُسِيْ فَ أرِآكَ !
وَ أنْ أقِفَ أمُآمَ آلمِرُآةةَ فَ أرِآكَ !
وَ أنْ ألمَحُ هَهُدَآيَآكْ فَ أرِآكَ !
وَ آنْ أقرأ “رَ سِ آ ئُ لْ كَ ” فَ أرِآكَ !
آلحُزِنُ :
أنْ أجُمَعْ آلبَقِآيُآ خِلفَكْ !
وَ أنْ أرَسُمَ وَجُهَكْ فِ سَقُفِ غُرِفَتِيْ !
*وَ أنْ أُحَآوِرّكَ كُلَ لَيُلةِ كَ آلمَجُآنِيْنً !
وَ أنْ أشُدّ آلرِحَآلُ إليُكَ عِنْدُ آلحَنِيُنْ !
وَ أنْ أعُوّدَ إلِىَ سَرُيرِيْ فِ آخِرُآللّيْلَ
فَ ” آ بُ كِيْ كّ” !
آلحُزِنُ :
أنْ أكتُبَ : فَ لآ يَصِلُكْ حَرِفْيّ !
وَ أنْ أصِرُخَ : فَ لآ يَصِلُكْ صَوُتِيْ !
وَ أنْ ألفُظَ أنْفَآسِيُ : فَ لآ آرِآكْ !
و أنْ أمَمِوْتّ / فَ يَصّلُكَ آلنُبْأ !
كَ آ لُ غِ رَ بُ آ ءْ )

"


شكراً لِ كُتّاب .. يكتبوننا ولايشعرون :')

الأربعاء، 16 نوفمبر، 2011

عالمنا المجهول إلى متى..!




ليتنا أن نكون على ثقه دائما بأن نظهر بعالم مجهول بأسماءنا الحقيقه وشخصيتنا الحقيقه
بلا تصنع وبلا أقنعه..!
حتى نعرف أنفسا جيد ونخاطب من ونعرف كيف نتعامل..
مساكم ثقه وارده وابتسامه

أي أمي وأبي ...ومن أنــا







أي أمي وأبي,, ومن أنــا
من خربشات رانيا..شعور الطفلة التي عاشت معنا وكانت واحده من أخواتي
أحببت أن أنثره لكم..
منذ أن فتحت عيني على الحياة كنت لا أعرف ماذا يدور حولي..
كنت طفله لا أهتم إلا باللعب..
كنت أعيش في مبنى كبير يحوطه أسوار..
وكان لدي أخوات كثيرات جدآآ..
نتشارك مع بعض أفراحنا وأحزننا..
ولما كبرت ودخلت المدرسة..
كانت نظرات الناس.. نظره رحمة وحنان..
كانوا يعاملون باحترام وحب..
البعض لا يعرف من نحن..
ويقلون من هي أمك..؟!
لأدري من هي أمي..؟!
كنت أشير إلى المربية وأقول هذي هي أمي..
لما كبرت انتقلت إلى مرحلة ثانية..
عرفت أنني يتيمة!!
وأنني أعيش في دار الأيتام..
وكل نهاية أيام الأسبوع تأخذني إحدى موظفات المركز إلى منزلهم ..
وكنت احب هذه الموظفه التي اعتبرها مثل أمي وأحب أخواتها وامها وابيها..
أصبحوا أهلي وتعودت عليهم..
كنت معهم لا أشعر بالتقيد والقوانين !!
وكأنني أصبحت واحده منهم..
...
....
...
"وبعد عدة سنوات"
ولما كنت عند أهلي التي احتوتني..
أتت إلي الإنسانة التي اعتبرتها مثل أمي..
وقالت" اذا أتت أمك الحقيقه هل تردين رؤيتها والذهاب معها؟؟
كنت أبكي بشده وأقول أنا ليس لدي ام أنتي امي لا أريد أن أسمع هذا الخبر!!
وأحاول أن أهرب من هذا الموضوع!!
وكنت أقول لأريدها لما تخلت عني وتركتني وأنا صغيرهـ؟!!
...
...
"وبعد عده أيام"
قالوا لي أمك تبحث عنك وتريد رؤيتك وسوف تنهي الإجراءت وتأخذك معها..
لا أعرف ماذا أفعل وقتها كنت لا أريد أن أترك أهلي الذين اعتنوا بي؟!
كنت لاأنام الليل ؟؟وطوال الوقت أفكر؟؟
وجاء موعد لقاء أمي..!
وكنت خائفة من موعد اللقاء..!!
ولما رأيت أمي وأخواني من أمي الحقيقة أحسست بشعور أخر..
شعور غير المتوقع به..
عندما رأيت فرحة أمي وأخواني
وكان زوج أمي يعاملني بكل إحترام
وذهبت معهم وودعت المكان الذي أعيش فيه ..
وودعت أخواني جميعا والاسره التي احتوتني..
هذي هي الحياة دائما نتفجأ بالكثير من الأمور..
ولكن لا يمكن لدينا أن نتوقف أبدآ





هدؤؤؤء"


يالله كم أشعر براحة نفسه عندما أستمع إلى هذا المقطع

..

وآنتهى العآم



الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2011

نظرة قبل الرحيل..!







في ليلة مظلمة وطقس بادر ..كنت أرتجف من شدة البرد
ويغشاني خوف شديد
...
...
فجاءه جآني شخص لا أعرفه ولا أعرف ملامح وجه
فقط أسمع كلماته ..تلك الشخص الذي أنقذني عندما كنت في ظلام دامس..
وكأنه أشعل النور مجدد ..جآني وقال ماذا بك ..؟!
قلت له: أنا خائفه
قال: من ماذا أنتي خائفه يا صغيرتي
قلت له: من كل شيء ..خائفة ماذا سيحص غدآ ..خائفة من الموت ..خائفة من أن افقد أحد عائلتي..خائفه ..خائفه ..خائفه
فرد قائلآ: لا تخافي يا صغيرتي..!
كل ما كتبه الله لنا سوف يحصل وأجعلي أملك بالله كبير
وأحذري من ملاذات الدنيا وكوني سعيدة ..
ذلك الشخص غير مجرى حياتي كليا فكنت لا أعرف أن أعبر عن مشاعري وماذا بداخلي..؟!
لم أكن اسميه بأسمه ولا أعرف أناديه الا يا أبي ..كان كل شيء أبا وأخآ وصديقآ وحبيبآ
رغم فارق السن الذي بيننا فهذا لا يغير بيننا شيء..!
جاء فترة رحل فيها وغاب ؟ لم أكن أعلم أنني أخاف عليه لهذه الدرجه ولم أكن أعلم أنني سوف أشتاق اليه لهذه الدرجه..
في يوم من الأيام رأيته.! كانت السعادة تغمرني بشدة ولكن كنت أتسأل ما سبب هذا الغياب..!
أحسست أنه يتهرب من السؤال إلا بعد إصرار شديد..
قال لي أنه ذهب للعلاج ..؟!
أصابتي صدمة شديدة جدا لم أكن اتوقع أنني أخاف عليه بشدة
كنت احرص دائما على أن ينتاول دواءه وأن ينتبه على نفسه وأدعوا الله أن يشفيه..!
قضينا أيام رائعه بطرائف وحكايات لا تنسى..!
وعشنا لحظات دموع وذكريات مؤلمة
كلما حاولت أن ابتعد لا أستطيع
أحيانا يستغني عن أمور كثيرة بسبب خوفه علي..!
وأحيانا يمنعني من أشياء بسبب خوفة علي..!
وكل ما علي أن أنفذ حتى لا يزعل علي...!
لو أكتب لن أنتهي لذلك سأكتفي إلى هنا فقد ولكن ..!
دائما أتسأل لو حصل شيء لا سمح الله هل أستطيع أت أمارس حياتي أم ماذا سيحصل لي..؟!
هل سيكون بيننا قبل الرحيل نظرة..!
كتبتة يوم الجمعه 11/11/2011
وأنتهى
..