الأربعاء، 30 مايو، 2012

قاعة الامتحان


-
عندما قربتُ الساعة السابعة بدأ ضجيج الطالبات يعلو بالمدرسة
تلتفت يميناً فتاة خائفة ويساراً فتاة ترفع يداها للسماء راجية الله سبحانه وتعالى يسهل عليها اختباراها
دخل الجميعُ قاعة الامتحان وعم الهدؤء بالقاعة
وقاموا المراقبات بتوزيع الأوراق والجميعُ متخوف كيف تكون الأسئلة
وكل واحدة تنتظر تأتيها ورقة الامتحان
تعب وجهد ومشقة لكي ماذا؟
لكي أخذُ علامات كاملة وألتحق بمرحلة جديدة أو جامعة جديدة
مساكين نحنُ البشر
نتعبُ أنفسنا ويأتينا الإرهاق وقلة النوم وقلق
لأجل اختبار !
طيب والاختبار الأهم كم ساعة جلستم لكي تقضون وقتكم بطاعته  
ماذا ستقدمون ؟
ورقة فارغة أم مثلُ اختبار الدنيا نكتبُ مانعرفُه والذين لا نعرفُه نتركهُ فارغاَ أو إجابة من عقولنا !
أنتهى الجميع من حلّ ورقة الاختبار
ولكن لازال من الوقتُ كثيراً
والجميعُ يريدُ الخروج
أما اختبار الآخرة لا أحد يعلم متى يأتي وقته ولذلك تدارك نفسك وأجلس مع نفسك وحاسب نفسك
وليكن ما تقدمه باختبار الآخرة أجمل من اختبار الدنيا بكثير
وبالجنة الملتقى بإذن الله تعالى
 -


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق