الجمعة، 30 مارس، 2012

ليست ليلة بدراً !

وفي ليلة مسائية والشوارع مزدحمة لمن تكن ليلة بدراً تضيء المكان المظلم ولكن كانت ليلة مزدحمة بالشوراع
وصوت الإسعافات التي أصيبت الهلع في قلبي الجميع يحاول أن يشغلُ نفسه
فأنظُر يميناً فأرى شخصاً يكلم بالهاتف
وألتفت يساراً وإذا بشخص يقرمش بحبات "الفص فص"
وأما أنا مسكتُ القلم وفتحتُ دفتري أخربش في ليلة مزدحمة
كانت هذه اليلة التي غادرتُ بها مدينة الرياض لأذهب إلى مكان أجدد بها متنفسي !
وخرجتُ من تلك الزحمة بعد عناء وأخي  لا زال يطربني بصوته الساذج !
وصوت السيارات يزيدني خوفاً
تمنيتُ وقتها أن أصبحُ وحيدة بشارع لا يوجد به أحد فقط أنا في حياة يصعبُ العيشُ بها !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق