الاثنين، 2 أبريل، 2012

رسالة لمن يبحثُ عن الحب ..









رسالة لمن يبحثُ عن الحب ..
سمعتم في إذاعة fmعن قصة الشاب التركي الذي عندما ذهب ليخطبُ حبيبته رفض أهلهُا وأرسل رسالة لرئيس عبد الله غول في إحدى المواقع الاجتماعية يطلبُ منه الذهاب معه لأهل حبيبته ويطلبُ الفتاة للشاب مع العلم أن عبد الله غول من الرؤساء كما قالوا أنه شخصية ناشطة في مواقع التواصل الاجتماعي
تتوقعون أن يقرأ رسالته ويذهب معه أم ماذا ؟
لا يهمني عن ما قلتُه سابقاً
ربما من يقرأ قصص للحب لا يستغربُ ذلك
أو من الممكن البعضُ منكم  كان من أصحاب تلك القصص !
ولكن ما أفكر به الآن أن الكثير منا لا يبحثُ عن حب يقضي حياته في قصص غرامية مع حبيبته
أيقُن جداً أننا جميعاً نبحثُ عن حب أخر تماماُ
الحب الأهم في حياتُنا في زمن فقدنا المودة والمحبة مع من هم أقربُ لنا
فتاة تنتظر كلمة حنان من أبيها .
وزوجة فقدت الكلمات الجميلة مع زوجها .
وابن تشرد بسبب الفراغ العاطفي .
والجميع مشغول !
هذا هوالحب الذي يبحثُ عنه الجميع
أما أنا  وأنتم لن نرسُل رسالة للملك عبد الله بن عبد العزيز حفظه الله نطلبُ منهُ أن يجمع كل أب وأم همشوا أبنائهم بسبب مشاغل الدنيا الفانية
ولكن من الآن سنرسل رسالة حب فقط 25 هللة
لكل من نحب ونبدأ حياة محبة ومودة مع من نحب ..
بكل الحب أستودعكم من له كل الحب ربُنا ذو الجلال والإكرام
2 أبريل
ليلة الأثنين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق